أكثر من مليون متضامن مع الصحفي السجين عدلان ملاح!

زاد اهتمام الأحزاب السياسية بحالة عدلام ملاح، المسجون في المؤسسة العقابية الحراش، فمن حزب العمال الى طلائع الحريات، فحزب العدالة والتنمية وأخيرا وليس آخرا حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية، ودائرة التضامن الحزبي مع حرية التعبير لعدلان ملاح تتوسع، ومعها تتوسع دائرئرة المطالبة بإطلاق سراحه شعبيا وجماهيريا وجمعويا.

ويزداد اهتمام المنظمات الدولية في حقوق الإنسان والإعلام، من خلال تقارير ترفع عن حالة المسجون، آخرها تقرير المنظمة الدولية لحقوق الإنسان.

وبين هذا وذاك يستقطب إسم الصخفي السجين وسائل إعلام جزائرية من مختلف المشارب تكتب عنه وعن سجنه في قضية لا تستدعي السجن، وتتضامن معه على طريقتها بمقالات وبلاطوهات وتدخلات في القنوات الفضائية ووسائل إعلام ووساط أخرى.

ووصل متابعو الصحفي عدلان ملاح في موقع “زاير براس” وحده مليون و200 ألف، يقرأون ما يُكتب عنه، في الآونة الأخيرة، ويتفاعلون في الموقع ما ما ينشر عن صحفي يقبع خلف القضبان بجريرة لم يفعلها، على حد تعبير محاميه!

مشاركة

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here