نظار ثانويات يهددون بالاحتجاج مع الدخول المدرسي

3

وجه نظّار ثانويات بولاية غليزان رسالة مستعجلة إلى وزير التربية الوطنية، أثاروا فيها ما وصفوه بالتعسف الممارس في حقهم من قبل الوصاية، عقب مراسلة الأمين العام للوزارة، بتاريخ 22 جويلية الفارط، والتي تضمنت استغلال القوائم الاحتياطية الخاصة برتبة مدير ثانوية بعنوان مسابقة 2019، ما اعتبروه خرقا واضحا للنصوص القانونية التي تكفل حق الترقية لأصحاب السلك، طبقا للمادتين 37 و38 من الأمرية 06/03، الخاصة بالقانون الأساسي للوظيفة العمومية، وأيضا تعديا صارخا على المرسوم التنفيذي 12/194، الذي يوضح طريقة استغلال القوائم الاحتياطية.

وتضيف الرسالة أن هذا الإجراء مخالف لنص المادة 29 من المرسوم التنفيذي 17/162، التي تقتضي تعيين مدير الثانوية من بين نظار الثانويات وفقط، كما جاء فيها أيضا أن هذا الإجراء، وإن اعتبر استثنائيا، فقد كان الأجدر والأولى، حسب المشتكين، الاعتماد على التأهيل لرتبة مدير ثانوية، من بين النظار المستوفين للشروط، مع إمكانية تنظيم امتحان مهني للترقية لرتبة مدير ثانوية، وتتبع فيه نفس الإجراءات الصحية والوقائية المبرمجة للامتحانات الرسمية، كشهادة المتوسط والبكالوريا، حتى يتم ذلك بشكل عادي.

فيما ندد هؤلاء النظار بما وصفوه بالممارسات السالبة لحقوق الناظر، داعيين جميع زملائهم إلى التجند للدفاع عن حقوقهم، كما طالبوا بإيقاف العمل بالرخص والاحتكام للنصوص القانونية، وأيضا حصر الترقية لرتبة مدير ثانوية لفئة النظار فقط مع الإسراع في الإفراج عن القانون الأساسي ومعالجة الاختلالات الواردة فيه. كما وجهوا نداء إلى الأسلاك المتضررة لمقاطعة الأعمال الإدارية، وتنظيم وقفات احتجاجية أمام مديريات التربية، متبوعة بوقفة وطنية أمام مقر وزارة التربية، تزامنا مع الدخول المدرسي القادم، إلى جانب المطالبة بالعودة إلى المناصب الأصلية، في حال عدم الاستجابة إلى مطالبهم محل الاحتجاج.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here