شاب يقتل صديقه في حفل زفاف وكهل يقضي على فلاح أثناء الحصاد

2

اهتزت مدينة خنشلة، خلال الاثنتي عشر ساعة الأخيرة، على وقع جريمتي قتل، وصفت وقائعها بالشنيعة جدا، الأولى راح ضحيتها، رب أسرة من ثلاثة أفراد، كان قد تلقى إصابة بليغة، على مستوى الرأس، بواسطة آلة حادة بمنطقة الجحفة، ببلدية الحامة، والثانية بقلب عاصمة الولاية، كان ضحيتها شاب في 31 سنة من العمر، تلقى طعنة سيف على مستوى القلب، في عرس أقيم بحي التكساس، من قبل صديقه جراء مناوشات تحوّلت إلى شجار، أين سارعت وحدتا الأمن، والدرك الى توقيف الفاعلين مع فتح تحقيق حول الجريمتين، وتم نقل الجثتين إلى مصلحة الاستعجالات الطبية، بمستشفى بن بلة بخنشلة.

وأشارت مصادر الشروق، بأن الجريمة الأولى كانت قد وقعت في حدود الساعة الثامنة ليلا، من ليلة الخميس إلى الجمعة، بدوار الجحفة ببلدية الحامة، نتيجة نشوب شجار بين شخصين، بسبب حملة الحصاد، أين وجه أحدهما خلال الشجار، ضربة على مستوى الرأس بواسطة “بالة” يدوية، كانت كافية لتزهق روحه، وتسقطه قتيلا، لتتدخل مصالح الدرك الوطني، وأوقفت الفاعل، وفتحت تحقيقا حول القضية على أن يقدم المتهم، وأطراف القضية صباح غد الأحد، أمام نيابة محكمة خنشلة.

وتواصل مصالح الشرطة، تحقيقاتها حول تداعيات قضية مقتل شاب، على يد صديقه، بواسطة سيف، بعد طعنه على مستوى القلب، مباشرة بعد نشوب شجار بينهما، داخل عرس أقيم بحي التكساس الشعبي، في ظروف غامضة، انتهى بمقتل الشاب، بعين المكان، لينقل جثة هامدة الى المستشفى، قبل أن يلقى القبض على الجاني لحظات فقط بعد تدخلها، وهي ثالث قضية تسجل في هذا الشهر، بإقليم ولاية خنشلة، بعد حادثة قتل شاب لشقيقه، بواسطة طعنة سكين.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here