حرائق الغابات.. هذا هو موعد كشف هوية المتورطين من خارج الجزائر

3
حرائق الغابات.. هذا هو موعد كشف هوية المتورطين من خارج الجزائر
حرائق الغابات.. هذا هو موعد كشف هوية المتورطين من خارج الجزائر

افريقيا برسالجزائر. قال كمال شنوفي وكيل الجمهورية لدى محكمة شرشال، الخميس، إن الكشف عن هوية الأشخاص المتورطين في حرائق الغابات الاخيرة والمقيمين بالخارج سيكون بمجرد تنفيذ أمر القبض الدولي عليهم.

وقال شنوفي في حصة “ضيف الصباح” بالإذاعة الأولى، أن الكشف عن هوية 3 أشخاص يقيمون بالخارج كانوا ضمن شبكة متورطة في حرائق الغابات بقوراية “غير ممكن” حاليا نظرا لما تفرضه سرية التحقيق.

وحسبه “في ظل غياب المتهمين لا يمكن كشف هؤلاء المتورطين قبل توقيفهم لان أمر القبض سيصبح بدون جدوى”، مضيفا أن إعلان هوية هؤلاء سيكون بمجرد تنفيذ أمر القبض الدولي.

ووفق هذا القاضي، فإن الضبطية القضائية قدمت قرائن مادية صحيحة، منها رسائل أس أم أس، تفيد بتلقي من أضرموا النيران مبالغ بالعملة الصعبة من الخارج عبر “ويسترن يونيون”، بشكل مكن من التوصل إلى المتورطين خارج الحدود.

وأكد أن نتائج التحقيقات الأولية للضبطية القضائية أظهرت أن فعل الحريق هو فهل اجرامي مدبر ومنظم وتم بطريقة عمدية وأن التحريات أفضت إلى القبض على مجموعة تضم 22 شخصا تم تقديمهم أمام نيابة الجمهورية وبعد استجوابهم تم تحرير طلب تقديمهم لاحقا أمام قاضي التحقيق مشيرا إلى أنه أصدر في حق 20 منهم أمرا بإيداعهم للمؤسسة العقابية في حين وضع اثنين تحت الرقابة القضائية.

وأضاف أن التحقيقات متواصلة لحد الآن، لكشف مزيد من التفاصيل، والملف على مستوى قاضي التحقيق، الذي سيباشر حسبه، إجراءات إصدار أمر دولي بالقبض على المتورطين ليأتي دور النيابة فبي تنفيذه.

وكان وكيل الجمهورية، أكد خلال ندوة صحفية عقدها حول حرائق الغابات، أن الحرائق اشتعلت بتحريض من أشخاص مناوئين من داخل وخارج الوطن. وأكد المتحدث ذاته، أنه تم ايقاف 19 شخصا مقسمين إلى أربع مجموعات:

وحسبه فالمجموعة الأولى عددها 3 أشخاص، وسمح التحقيق بالكشف عن الدوافع التي أدت بهم إلى الأعمال التخريبية وهي حرق الغابات عمدا، والمساس بالسكينة العامة، تحت التحريض.

وأضاف، أنه تم العثور بعد التحقيق على قارورات غاز البوتان، وضبط هاتفين نقالين أثبتت التحريات وجود مجموعة رسائل نصية بهما مع أطراف من خارج الوطن وتحويل أموال بالعملة الصعبة بواسطة بنك “ويسترن يونيون”. وقد وجهت لها، جناية الأعمال التخريية والمساس بأمن الدولة وإضرام النار للاضرار بالأملاك الدولة والغير. يضيف المتحدث.

أما المجموعة الثانية، حسب وكيل الجمهورية فهي متكونة من 8 أشخاص قاموا بتحريض من المجموعة الأولى باضرام النار عمدا والتسبب في وفاة شخصين. وتوبعت بجناية الأعمال التخريبية وجناية وضع النار في أملاك الغير.

بينما تتكون المجموعة الثالثة يقول المتحدث، من 5 أشخاص قاموا بطريقة عمدية بإشعال النار في مساكنهم الخاصة بغرض الحصول على إعانات مالية من الدولة. وتمت متابعتها بجناية الأعمال التخريبية، وجناية إضرام النار عمدا.

كما أوضح وكيل الجمهورية، أن المجموعة الرابعة تتكون من 3 أشخاص قاموا بتحريض المواطنين عن طريق الفايسبوك بالدعوة للتجمهر و الاخلال بالنظام العام ونشر الأكاذيب والأخبار المغلوطة. فوجهت لها جنحة التحريض على التجمهر.

وحسب ما صرح به وكيل الجمهورية لدى محكمة شرشال فقد تم التماس الإيداع لـ19 متهم في افتعال حرائق قوراية، والتماس الأمر بالقبض الدولى لـ4 متهمين متواجدين خارج البلاد، كما تم اصدار أوامر بالقبض الدولي ضد متورطين اثنين هم في حالة فرار.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here