تهاون غير مسبوق للمواطنين في إجراءات الوقاية من كورونا

2
تهاون غير مسبوق للمواطنين في إجراءات الوقاية من كورونا
تهاون غير مسبوق للمواطنين في إجراءات الوقاية من كورونا

الجزائر – افريقيا برس. عاودت حصيلة الإصابات الجديدة بفيروس كورونا الارتفاع من جديد، حيث سجّلت 273 إصابة جديدة و9 وفيات يوم الجمعة، في الوقت الذي تماثل فيه 170 مريض للشفاء فيما يتواجد 33 مريضا حاليا في العناية المركزة، حسب ما كشف عنه الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا، الدكتور جمال فورار.

وأكّد المتحدث باسم اللجنة أنّ الوضعية الحالية للوباء تستدعي من المواطنين اليقظة واحترام قواعد النظافة والتباعد، داعيا إيّاهم إلى الامتثال لقواعد الحجر الصحي والالتزام بارتداء القناع الواقي.

وتعرف مختلف ولايات الوطن تهاونا واستهتارا كبيرا في التقيد بإجراءات الوقاية من الفيروس، حيث إنّ غالبية المواطنين باتوا لا يبالون بها، ومنهم كثيرون استأنفوا الأعراس والأفراح على نطاق واسع.

ولطالما حذر المختصون في قطاع الصحة من حضور الأعراس والجنائز التي تشكل حاليا أكثر بؤر انتشار الفيروس لما فيها من اختلاط وعدم احترام لإجراءات الوقاية، بالإضافة إلى ما تشهده الأسواق اليومية للخضر والفواكه وبعض المحلات والمراكز التجارية من تراخي وإقبال من قبل الزبائن خارج محيطها.

وتعقيبا منه على هذه التطورات اليومية أعلن البروفيسور عبد الرحمان بن بوزيد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أن “الوضع الحالي لوباء كورونا مقلق بسبب تسجيل تهاون في تطبيق الإجراءات الوقائية في بعض الولايات وهذا ما يظهر جليا في الشوارع “.

وعبر وزير القطاع عن تخوفه من ما تحمله الأيام المقبلة من مفاجآت، خاصة بناء على ما وقف عليه من تهاون كبير للمواطنين في وضع الكمامات، حيث قال إنه أثناء زيارته لعدة ولايات من الوطن وجد أن المواطنين استغنوا نهائيا عن وضع الكمامات، بالإضافة إلى تسجيل بؤر جديدة لتفشي الوباء وهي كل من ولاية مسيلة وجيجل”.

وعرّج الوزير في حديثه إلى حصيلة ضحايا جائحة كورونا في القطاع الصحي بالجزائر، كاشفا عن تسجيل 103 حالات وفاة شملت أطباء وممرضين وسائقي سيارات الإسعاف وعمال مع تسجيل حوالي 7100 إصابة وسط العاملين في القطاع الصحي منذ بداية الوباء.

وفي سياق ذي صلة حذّر رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، من الصعوبات الكبيرة التي من الممكن أن يحدثها الفيروس في الأشهر المقبلة، خاصة وأننا -كما قال- “على مفترق طرق حاسم بالنسبة لوباء كوفيد 19، وبالتحديد في نصف الكرة الشمالي، داعيا إلى اتخاذ إجراءات عاجلة للحيلولة دون زيادة الوفيات”. وأضاف غيبريسوس “ستكون الأشهر القليلة القادمة صعبة للغاية، وبعض البلدان تسير في مسار خطير بالنظر لارتفاع الإصابات بها”.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here