الفرنسيون يحاولون تشويه صورة توفيق مخلوفي

5
الفرنسيون يحاولون تشويه صورة توفيق مخلوفي
الفرنسيون يحاولون تشويه صورة توفيق مخلوفي

الجزائر – افريقيا برس. اتهمت قناة تلفزيونية فرنسية البطل الأولمبي الجزائري، توفيق مخلوفي، بطريقة غير مباشرة بالتورط في فخ المنشطات بعد أن ربطت اسمه، باكتشاف حقائب رياضية تحتوى على وسائل ومواد تستعمل في تعاطي المنشطات، بغرفته في المعهد العالي للرياضة بباريس، أين كان يتدرب قبل بروز جائحة كورونا، ما يعد محاولة تشويه واضحة لسمعة البطل الجزائري.

ولم يسبق لمخلوفي أن سقط في أي اختبار للكشف عن المنشطات، أو ذكر اسمه في أي قضية مشبوهة سابقا، ويعرف عن بطل أولمبياد لندن 2012 بأنه من أكثر العدائين احترافية في عالم ألعاب القوى الحالي المفخخ بقضايا المنشطات، ودائما ما كان ينجح في تجاوز الاختبارات، حتى تلك الفجائية منها.

ولقي مخلوفي مساندة واسعة من الجزائريين عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، ولم تصدق أغلبيتهم الساحقة تلك الأخبار المتداولة بخصوصه، ما يبرز السمعة الكبيرة التي يحظى بها ابن سوق أهراس في الجزائر وحتى خارجها، وهو الذي كان النقطة المضيئة الوحيدة في الرياضة الجزائرية خلال السنوات الأخيرة.

وكان برنامج “ستاد 2” على القناة الفرنسية “فرانس 3″، سهرة أول أمس، قال إن رجال الدرك التابعين للديوان الفرنسي لمكافحة المساس بالبيئة والصحة العامة، قاموا بعملية تفتيش بداية شهر سبتمبر الفارط لإحدى غرف المعهد الفرنسي للرياضة والمستوى العالي بباريس، والتي زعمت بأنها تعود للبطل الأولمبي الجزائري، وعثروا بداخلها على حقائب رياضية تحتوي على إبر للحقن وبعض الوسائل التي يشتبه استعمالها في تعاطي المنشطات، بالإضافة إلى وثائق شخصية تعود لتوفيق مخلوفي، الذي يتدرب بصفة منتظمة في المعهد الفرنسي المذكور تحت إشراف المدرب الفرنسي دوبون.

وأشار التقرير إلى أن مخلوفي كان يتدرب بالمعهد الفرنسي المذكور قبل السفر إلى جنوب إفريقيا، أين واصل تحضيراته لأولمبياد طوكيو 2020 قبل تأجيلها بعام بسبب جائحة كورونا، وكان بطل أولمبياد لندن 2014 علق ببلاد مونديلا بسبب غلق المجال الجوي، لمدة 4 أشهر كاملة.

وذكر تقرير “ستاد 2” أن محكمة باريس فتحت تحقيقا حول إمكانية عودة ملكية تلك المواد المشبوهة لتوفيق مخلوفي، وارتكابه لمخالفة جنائية بنظر القانون الفرنسي، ولا يوجد أي تأكيد لحد الساعة حول عدم قانونية تلك الوسائل التي عثر عليها بغرفة توفيق مخلوفي، حسب المصدر الفرنسي، أو تصنيفها كمواد ممنوعة.

وسبق للبطل الجزائري الحصول على ثلاث ميداليات أولمبية، الذهب في سباق 1500 متر بأولمبياد لندن 2012، والفضة في سباقي 800 و1500 متر في أولمبياد ري ودي جانيرو 2016، كما توج بفضية بطولة العالم في سباق 1500 متر، والتي نظمت بقطر سنة 2019.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here